نشرت تحت تصنيف خواطر

تهجُّــد

تهجُد


إنها الدقائق التي تصفو لنا فيها الحياة ،

فالانتحاب أبكم ،

دويّ الضلالات يتضاءل،

تتراقص الآمال على أشلاء نجمة قديمة ،

عربدة في دروب معتمة ،

حب كسنابل الذهب ،

آثام تكسّر رؤوسها ،

فيترقب العاشق شهقة الفجر ،

ليركض نحو التنّور مشتاقا لصباه ،

يدفعه حنينه إلى الطين للاحتراق داخل فوهة التنور ،

و حاجته لأن يتكوّر مرة أخرى ،

ليرقد على وسائد الظلام .

المعلق:

Ambitious not positive !

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.