نشرت تحت تصنيف خواطر

خطط المساء

سوف أسعى لاستئصال الفرع المهترئ من شجرة الخوف المتشعِبة في القلب  ،  سأجلب ست أصص عصرية ،  سأدفن بذور الصبّار في كل أصيصة و أتركها لتنهض في ظلمة القلب ، و تكبر في ذاك القلب النَاشف من شحِ غيمات المسرَة ، فتطلع سيقانها العنيدة لتأخذ بثأر السنوات الضائعة، سأقوم برص تلك الأصص الصابرة في شرفة القلب ، سأنثر الصَلوات في كل حين شطرها حتى تنمو أزهارها نابعة من القلب بعد امتدادها أقاصي الجوف الذي كانت تظلِل لوعته حدائق البلاستيك القاسية! ذاك القلب المطوَق بسعادات الزيف البعيدة عن جوفه المعتل من غياب نفحات الهواء الطيب .
هل أرض القلب جدباء بما اجترت من أحقاد ؟ أم هو ابتلاء يضرب بأرضه الهامدة لتنبض أوديته فتحيا من جديد ؟

المعلق:

Ambitious not positive !

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.