نشرت تحت تصنيف خواطر

ليالي سنة ٢٠٠٠

‏آه … كم تشبه هذه الليلة في تكرارها ليالي سنة ٢٠٠٠ ،

‏كان لجدتي حينها يوميات مكرّرة تقضيها بالقلق و الاهتمام بطحن البن و حبات الهيل ،

‏هكذا كانت تمر الأيام … رتيبة ولا حدث مهم فيها سوى الغياب عن اليقظة و جلسات تحليل المنامات و الإيمان بالكرامات ، كانت أيام عمياء عن كل جميل !

‏كنت حينها أؤمن بأن الموت حقّ دون أن أتخيل هيئة الأيام و حالها حين يموت أحدنا !

‏مازالت النفس تفزع من الموت تارة و تستسلم له تارة أخرى بالرغم من تكدّس الملل في حياتنا !

‏لماذا تتخبط أنفسنا ما بين جزع و خنوع ؟

‏نؤمن بأن المشقة تتهاوى ساعة احتضارنا و مازلنا نتشبث بكل خيط يعيدنا إليها!

منذ وفاة جدتي و جسدي أثقل من قدرتي على حمله !

تجدد حزني حين مررت بالأمس مضطرة على الغرفة التي توفيت فيها ، شعوري خامد ، و أحلامي و آمالي تغط في غيبوبة منذ وفاة جدتي .

إلى متى ؟!

حاولت إقناع عقلي بأن الموت أمر طبيعي و أن الدراما التي في رأسي ليست سوى مبالغة اعتاد عقلي الضعيف على صناعتها !

توقفت بصعوبة عن تصوّر ليالي جدتي في القبر،

ولم أستطع حتى اللحظة نسيان حرارة جسمها المنخفضة، و حجمها الذي تقلص كثيراً حين صار جسدها فارغاً.

لا أؤمن بالمنامات و لكني بحاجة لرؤيتها مجدداً وهي حيّة ، كنت أراها كثيراً بقوتها و هيئتها القديمة، بطقوسها في الفرح الذي كان يباغتها ليخفف وطأة اكتئابها المرير ، و قلقها اللامنطقي ، و تساؤلاتها التي تجعل القلق يتسرب إلينا !

كنت أتحسر عليها مع أن جسدها الضعيف كان بين أيدينا ، كنت أشتاق لأحاديثها القليلة و المكرّرة مع أنها كانت تنطق بصعوبة . أما الآن لم يتبق لدي سوى صورتها الأخيرة .

الحقيقة أني لا أحتمل فراقها و كل شيء يذكرني فيها .

اليوم في المدرسة تذكرتها حين حاولت حل مشكلتي مع إحدى معلماتي قائلة: ” يا أبلة يا بدرة ….” ، هذا هو أسلوبها دائماً دفع الأذى بالحسنى !

أبلع أقراص الدواء و أتذكرها حين ابتلعت الكثير من الأقراص بالخطأ ، أذكر أنها كانت ليلة مريعة.

أقفل الباب و أتذكر كلمتها ” مقحوم” يعني مقفل بالمفتاح ……..

ياااااااه أنا حقاً مُتعبة .

صورة من التقاطاتي العشوائية ….

المعلق:

Ambitious not positive !

رأي واحد على “ليالي سنة ٢٠٠٠

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.