نشرت تحت تصنيف قراءات

قراءة مختصرة جداً لأنشودة المقهى الحزين للكاتبة الأمريكية : كارسن ماكلرز

قصيرة جداً بفصولٍ متعاقبة ،

و أزمنة متغيّرة ،

مكان متهالك ،

امرأة حادّة المزاج و غليظة

ثم يتلألأ المكان ،

و تبعث فيه الروح من جديد ،

فتتزيّن الجمادات ،

و يغدو كل ركن في المكان جميل.

و تصير الآنسة أرق و أكثر تألقاً،

تنجح و قلبها ينبض حبا على نحو غريب و غير متوقّع ،

حبّ نادر و دون حد لذات الآخر ،

دون شروط أو مقاييس ،

حبّ يقلب الحياة حتى تنتهي إلى مأساة ،،،

قراءة ممتعة على الرغم من كآبة الجو العام في القصة .

القصة من ترجمة علي المجنوني

“لم تكن الزينة و الدفءُ و الإضاءة وحدها ما جعل من المقهى ماهو عليه . ثمة سبب أعمق جعل المقهى ثميناً بالنسبة إلى هذه البلدة. وهذا السبب العميق له علاقة بكبرياء معيّن لم يكن معلوماً في تلك الأرجاء حتى هذه اللحظة ، و لفهم هذا الكبرياء الجديد لا بد من تذكر رُخص الحياة الإنسانية”

المعلق:

Ambitious not positive !

رأي واحد على “قراءة مختصرة جداً لأنشودة المقهى الحزين للكاتبة الأمريكية : كارسن ماكلرز

  1. فعلًا كانت قراءة هذا العمل استثنائية واثارت العديد من المواضيع التي تستحق النقاش! والترجمة حازت على رضاي التام ♥️
    تدوينة تحتل مكان في القلب ورف مكتبتي يا مي، شكرًا لك.

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا على شروق إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.