للحياة تفاصيل أجمل

مرحبًا بك بمدونتي ، رؤى مي ، حيث رونق البدايات وشاعرية الفصل الأخير

المقالات الجديدة

على حافَّة المائدة …

يضع إصبعه على حافة المائدة الخشبية محكمة الصنع والتي شهب لونها ، يعود بالوراء إلى تاريخ وجودها ، متى لاحظها لأول مرّة ؟ وكم مرّة بدت له متأنقة بالأقمشة المطرزة بالورود ؟ كم ورقة مصيرية استقرت فوقها ؟ كم إناء تربّع فوقها في الأيام المتشبهات ؟ ما الذي ارتطم بها على مرّ السنوات ؟ لكمات […]

الفجر الصادق

حين يكتب القدر سقطاتك … تسير معصّب البصيرة مبتور القدرة ، و يصير مبلغك الذي قصدته راغباً كما توهمت هاويتك ! هاوية تهواها ثم تهوي في لجة عتمتها . ثم تُفتِّح ليتني أبوابها لتلج الحسرات وهي تولول : لم غفلت عن نداءات الفجر الصادقة ؟ لم أعرضت حين بسط المعطي يده ؟ ثم يُعندِل خادم […]

في مكانٍ ما …

في مكان ٍ ما امرأة وحيدة ونساء عدة ، و خيوط من ولاءات الخضوع ، تعيد أمجاد النجوم السالفة ، و حقول كامتداد يشبه الزمن ، كثيف حين ولادة سنبلة ، و عقيم عند احتضار الايقاع ! فيما يشبه المساء : تشرع الوحيدة في محرابها بحياكة أردية الذكرى ، تنفرط بكرة الصوف و كأنها ترجو […]

إغفاءة … في زاوية هادئة 💤

تواجه العرف السائد ولو بغير قصد،فيلفظك محيطك ،و تعيش عزلة قسرية نتيجة حالة رفض معينة …!تشتد حالة الانعزال في وسط محيط،تعكس حالة العزلة عليك أمور عدة :انقباض في الصدر،انفصال لا شعوري عن المكان و الزمان،تشويش حتى في الرؤية ….قد تتلاشى تلك الأعراض الجاثمة بمجرد الابتعاد عن وسط لا يقبلك،فتعود إلى روحك …تتفقد ما ظل بها […]

من وحي خــاتم

أقرأ رواية خاتم للكاتبة رجاء عالم تتناول صفحاتها الأولى الإنجاب و الرضاعة بتفاصيل اللذة التي تشعر بها الأم التي لا يفارق وليدها جسدها بعد انفصاله عن أعماقها بالالتصاق بها من خلال الرضاعة، ليلة دخلوا المدينة خافوا أن يلقموه ثدي زين خشية أن تنتقل الحمى لرضيعها محسن ، لكن بكاءه شق صدور الرجال ، حشرجة أقفلت […]

جارٍ التحميل …

هناك خطأ ما. يرجى إعادة تحميل الصفحة و/أو المحاولة مرة أخرى.